مراجعة تقرير مستقبل الطاقة في العالم حتى عام 2040

غلاف العدد 26 من دورية عمران

يتوقع تقرير "مستقبل الطاقة في العالم حتى عام 2040‏" استمرار هيمنة النفط الأحفوري من نفط وغاز على الطلب في قطاع الطاقة، مع تزايد الطلب على الطاقات المتجددة على حساب الفحم، ويتوقع أيضًا أن يشكل الطلب العالمي على النفط 27 في المئة من إجمالي الطلب على الطاقة، يليه الغاز الطبيعي بنسبة 26 في المئة، ثم الفحم الذي ينخفض إلى 21 في المئة. ومن المتوقع أن يزداد الطلب على الطاقة في الصين والولايات المتحدة والشرق الأوسط والهند وأفريقيا وروسيا والبرازيل، بينما سيقل هذا الطلب في الاتحاد الأوروبي. أما الطلب على الطاقة داخل القطاعات، فإنه سيقل بالنسبة إلى قطاعَي الصناعة والنقل، بينما سيزداد في قطاعات المباني والمواصلات والبتروكيماويات.

شراء المادة شراء هذا العدد الإشتراك لمدة سنة

ملخص

زيادة حجم الخط

يتوقع تقرير "مستقبل الطاقة في العالم حتى عام 2040‏" استمرار هيمنة النفط الأحفوري من نفط وغاز على الطلب في قطاع الطاقة، مع تزايد الطلب على الطاقات المتجددة على حساب الفحم، ويتوقع أيضًا أن يشكل الطلب العالمي على النفط 27 في المئة من إجمالي الطلب على الطاقة، يليه الغاز الطبيعي بنسبة 26 في المئة، ثم الفحم الذي ينخفض إلى 21 في المئة. ومن المتوقع أن يزداد الطلب على الطاقة في الصين والولايات المتحدة والشرق الأوسط والهند وأفريقيا وروسيا والبرازيل، بينما سيقل هذا الطلب في الاتحاد الأوروبي. أما الطلب على الطاقة داخل القطاعات، فإنه سيقل بالنسبة إلى قطاعَي الصناعة والنقل، بينما سيزداد في قطاعات المباني والمواصلات والبتروكيماويات.

المراجع