وضع المرأة السوداء في المغرب بين وصمَي اللون والنوع الاجتماعي

​تسعى هذه الدراسة إلى تشخيص وضع المرأة المغربية السوداء مكونًا أساسيًا من مكونات المجتمع المغربي، ومكونًا يعاني وصمًا اجتماعيًا مزدوجًا: "وصم امرأة" و"وصم سوداء". سنحاول جرد أهم أشكال التمييز التي تعيشها المرأة السوداء بسبب العنصرية والذكورية في المجتمع. ونركز على كيفية تجسدها في المجال العام من خلال جرد أهم النعوت القدحية الموجهة إليها، بخاصة نعت "عزية" وأدوارها الإعلامية النمطية. كما نكشف غياب اهتمام نسوي بقضية المرأة السوداء، وأهم العراقيل التي تحول دون تبلور "توجه نسوي أسود" في المغرب.

حمّل المادة شراء هذا العدد الإشتراك لمدة سنة

ملخص

زيادة حجم الخط

​تسعى هذه الدراسة إلى تشخيص وضع المرأة المغربية السوداء مكونًا أساسيًا من مكونات المجتمع المغربي، ومكونًا يعاني وصمًا اجتماعيًا مزدوجًا: "وصم امرأة" و"وصم سوداء". سنحاول جرد أهم أشكال التمييز التي تعيشها المرأة السوداء بسبب العنصرية والذكورية في المجتمع. ونركز على كيفية تجسدها في المجال العام من خلال جرد أهم النعوت القدحية الموجهة إليها، بخاصة نعت "عزية" وأدوارها الإعلامية النمطية. كما نكشف غياب اهتمام نسوي بقضية المرأة السوداء، وأهم العراقيل التي تحول دون تبلور "توجه نسوي أسود" في المغرب.

المراجع