التنديد والاحتجاج عبر شبكات التواصل الاجتماعي: نحو تجديد أشكال المشاركة السياسية في الجزائر

​تبحث هذه الدراسة سيرورة انتقال التنديد والاحتجاج السياسي الذي يأخذ تقليديًا شكل المظاهرات والاعتصامات ونحوهما، إلى الفضاء الرقمي بواسطة صفحات التواصل الاجتماعي. من الناحية الإجرائية يعالج البحث حالة أربع صفحات فيسبوكية لأربع جرائد يومية تصدر في الجزائر، ويتم التركيز على تفاعل القراء فيما بينهم عبر تعليقاتهم على محتويات هذه الصفحات. وتسعى الدراسة للإجابة عن السؤالين التاليين: كيف استطاع القراء، عبر تعليقاتهم على ما تنشره هذه الصفحات الافتراضية، بناء خطاب احتجاجي يمكن اعتباره مشاركة سياسية من نوع جديد في ظل فضاء عمومي مادي شبه مغلق؟ وكيف يصبح ذلك مصدرًا لالتزام السياسي أثناء الممارسة الميدانية لهذا النشاط؟

حمّل المادة شراء هذا العدد الإشتراك لمدة سنة

ملخص

زيادة حجم الخط

​تبحث هذه الدراسة سيرورة انتقال التنديد والاحتجاج السياسي الذي يأخذ تقليديًا شكل المظاهرات والاعتصامات ونحوهما، إلى الفضاء الرقمي بواسطة صفحات التواصل الاجتماعي. من الناحية الإجرائية يعالج البحث حالة أربع صفحات فيسبوكية لأربع جرائد يومية تصدر في الجزائر، ويتم التركيز على تفاعل القراء فيما بينهم عبر تعليقاتهم على محتويات هذه الصفحات. وتسعى الدراسة للإجابة عن السؤالين التاليين: كيف استطاع القراء، عبر تعليقاتهم على ما تنشره هذه الصفحات الافتراضية، بناء خطاب احتجاجي يمكن اعتباره مشاركة سياسية من نوع جديد في ظل فضاء عمومي مادي شبه مغلق؟ وكيف يصبح ذلك مصدرًا لالتزام السياسي أثناء الممارسة الميدانية لهذا النشاط؟

المراجع