حول إِعْمَال الوجه: تحليلٌ للعناصر الشعائرية في التفاعل الاجتماعي

صورة تعبيرية عن الوجه والوجوه

ترجمة: ثائر ديب


صقل عالم الاجتماع الأميركي إرفنغ غوفمان مفهوم "الوجه" ليعبّر به عن صورة الذات عن نفسها وأمام الآخرين وفي تفاعل معهم. وفي هذا المقال الكلاسيكي، يشرح غوفمان كيف يمكن فهم العلاقات التفاعلية بين الأفراد بوصفها علاقات شعائريّة قائمة على قواعد وقيم مستقاة من المجتمع، وتعكس الطريقة التي يرغب المرء من خلالها في أن يراه مجتمعه المحيط، والتي تُشتقّ منها قواعد احترام الذات ومراعاة الآخرين التي يميل الشخص إلى التصرف وفقًا لها في أثناء لقاء من اللقاءات، على نحو يحفظ وجهه ووجوه المشاركين. ويوضح غوفمان أن القبول المتبادل سمة بنيوية أساسية من سمات التفاعل، ولا سيما تفاعل المحادثة وجهًا لوجه. وعادةً ما يكون ذلك قبولًا مُصطنعًا، وليس حقيقيًا؛ إذ لا يميل إلى أن يستند إلى اتفاق على التقويمات الودّية المعبَّر عنها صراحةً، بل على استعداد للإيحاء الموقت بالاتفاق على أحكام لا يتفق عليها المشاركون في الواقع.

حمّل المادة شراء هذا العدد الإشتراك لمدة سنة

ملخص

زيادة حجم الخط

ترجمة: ثائر ديب


صقل عالم الاجتماع الأميركي إرفنغ غوفمان مفهوم "الوجه" ليعبّر به عن صورة الذات عن نفسها وأمام الآخرين وفي تفاعل معهم. وفي هذا المقال الكلاسيكي، يشرح غوفمان كيف يمكن فهم العلاقات التفاعلية بين الأفراد بوصفها علاقات شعائريّة قائمة على قواعد وقيم مستقاة من المجتمع، وتعكس الطريقة التي يرغب المرء من خلالها في أن يراه مجتمعه المحيط، والتي تُشتقّ منها قواعد احترام الذات ومراعاة الآخرين التي يميل الشخص إلى التصرف وفقًا لها في أثناء لقاء من اللقاءات، على نحو يحفظ وجهه ووجوه المشاركين. ويوضح غوفمان أن القبول المتبادل سمة بنيوية أساسية من سمات التفاعل، ولا سيما تفاعل المحادثة وجهًا لوجه. وعادةً ما يكون ذلك قبولًا مُصطنعًا، وليس حقيقيًا؛ إذ لا يميل إلى أن يستند إلى اتفاق على التقويمات الودّية المعبَّر عنها صراحةً، بل على استعداد للإيحاء الموقت بالاتفاق على أحكام لا يتفق عليها المشاركون في الواقع.

المراجع