العدد التاسع

تموز/ يوليو2014

يعالج هذا العدد قضايا تنموية واقتصادية متعلقة بالسياسات الصناعية بشكل رئيس، إلى جانب جملة من الدراسات والمراجعات والمناقشات. يضمّ العدد دراسة الباحث علي عبد القادر علي "العدالة الاجتماعية وسياسات الإنفاق العام في دول الثورات العربية" وتهدف إلى إبراز التحدّي الذي يواجه دول الثورات العربية في صوْغها سياسات إنفاقٍ عامّ تلبّي ما طالبت به الثورات. وتقدم دراسة دارم البصام "سياسات التنمية البديلة في بلدان الثورات العربية" مساهمة في التطوير المفاهيمي والنظري لتشخيص سياسات التنمية البديلة في مجتمعات بلدان الثورات العربية. وفي دراسة الباحثين إبراهيم أحمد بدوي وسامي عطا الله "إعادة تأهيل السياسة الصناعية في الوطن العربي دروس الماضي وتحديات الحاضر وآفاق المستقبل" مقترح إستراتيجيا للسياسة الصناعية العربية. بينما تتناول دراسة الباحث محمد ناجي التوني "تحليل الوضع الراهن للصناعات الصغيرة والصناعات المتوسطة في دول مجلس التعاون الخليجي" اهتمام دول مجلس التعاون المتزايد بالصناعات الصغيرة والصناعات المتوسطة في العقدين الماضيين. وتبحث دراسة ساري حنفي وريغاس أرفانيتيس "كتابة مقالات الرأي في الصحف اللبنانية: سبات الحياة العامة للأكاديميين العرب" في مساهمة الأكاديميين في كتابة مقالات الرأي في الصحف اللبنانية. وفي دراستها "الإخوان المسلمون: سياسات الفجوة الجيلية في حقبة ما بعد الثورة" تسعى ضحى سمير للكشف عن الديناميات الداخلية من خلال مدخل سوسيولوجي يركز على التفاعلات الجيلية داخل الحركة. يشتمل العدد التاسع من عمران كذاك على مقالات ومناقشات منها: "العفوي والموجّه في الفعل الإنساني" لشهاب اليحياوي، و"قراءة في الثورات العربية مخاطر الارتداد إلى المربع الأول" لوليد نويهض، إضافة إلى مراجعة منشورات وكتب وتقارير.

في هذا العدد: